بجروت الموسيقى

فرع تخصص جديد، يمنح فرصة الحصول على 10 وحدات تعليميه في مجال الموسيقى

 

قُدمًا نحو نشر الثقافة الموسيقية في مجتمعنا، وسعيًا نحو تعزيز أسس التربية الموسيقية لدى الجيل الصاعد، يفتتح بيت الموسيقى - شفاعمرو وبشكل حصري، فرع تخصص جديد يؤهل الطالب لدراسة 10 وحدات تعليمية في مجال الموسيقى، والتي تتضمن 5 وحدات تعليمية في مجال العزف او الغناء الفردي، و 5 وحدات تعليمية في مجال علم ونظريات الموسيقى، وذلك إبتداءً من مطلع شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2016.

بعد ان حقق طلاب بيت الموسيقى؛ وعلى مدار سنوات؛ عدّة إنجازات مشرّفة في امتحانات البجروت، حصل بيت الموسيقى على مصادقة وزارة التربية والتعليم لافتتاح فرع تخصص جديد ومميّز، والذي يهدف الى إعطاء كل طالب هاوٍ للموسيقى، فرصة الحصول على 5 وحدات إضافية في مجال علم الموسيقى، وذلك من خلال برنامج تعليمي أسبوعي يمتد على مدار ثلاث سنوات يستطيع الطالب خلاله الانكشاف على مضامين موسيقية وأسس تعليمية هامة، ستساهم بدورها في تطوير مهاراته المهنية والتعليمية.

التّخصص مُعد لكل من لديه خبرة سنتين وما فوق في مجال العزف أو الغناء الفردي ، وستمتد الدراسة في الفرع على مدار ثلاث سنوات تعليميه ابتداءً من الصف العاشر حتى الصف الثاني عشر، وذلك بارشاد وإشراف طاقم معلمين وفنانين محترفين.
تُقام الدروس في ساعات بعد الظهر في كونسرفتوار بيت الموسيقى- شفاعمرو، ضمن مجموعات صغيرة، وذلك ليتسنى لكل طالب إكتساب الحد الأقصى من المعرفة والاستفادة.

إبتداءً من السنة الثانية، يستطيع طلاب الفرع، الاختيار ما بين متابعة التخصص في مجال الموسيقى العربية الشرقية أو مجال الموسيقى الغربية الكلاسيكية، وذلك حسب ميول كل طالب وخبرته الموسيقية. كما ويفتح بيت الموسيقى المجال لطلاب الصف التاسع المعنيين بالانضمام للمشروع لاحقا، المشاركة بدورات تحضيريه تُكسبهم المهارات اللازمة لخوض المشوار في مرحلة متقدمة.

يهدف فرع التخصص الجديد الى إثراء عالم الطالب الموسيقي ويتخلل المنهاج دروسًا في المواضيع التالية :

1) نظريات الموسيقى: والتي تشمل فهم وتحليل مركّبات النص الموسيقي وعلم الهارمونية.

2) تاريخ الموسيقى: ويشمل التّعرف على أنماط موسيقية متنوعة من العصور التاريخية المختلفة.

3) دروس تطوير سمع وسولفيج.

اضافة الى هذا، يهدف الفرع الجديد الى تمكين الطالب من التعبير عن موهبته الموسيقية من خلال المشاركة بورشات موسيقية مختلفة، منها العزف الجماعي ضمن اوركسترا او تخت شرقي، الغناء ضمن جوقة محترفة او تطوير مقدرة التلحين والتوزيع الموسيقي من خلال التّعرف على برامج مُحوسبة وحديثة تمكّن الطالب من توسيع افاقه الموسيقية والفنية.