أخبار

معهد بيت الموسيقى يطلق مشروع "المدرسة الموسيقية"

 بدأ معهد بيت الموسيقى مؤخرًا مشروعه الجديد "المدرسة الموسيقية"، وهو مشروع ريادي في المجتمع العربي يعمل على دمج تعلّم العزف في البرنامج الدراسي الأسبوعي لطلاب المرحلة الابتدائية كإحدى الحصص الأسبوعية المخصصة للطالب كمثل اللغات والعلوم باعتبارها أحد أهم مواضيع التعليم الإبداعي، ودورها الخاص في تطوير الذكاء والحس العاطفي والتعبير عن الذات لدى الأطفال والأولاد، مع تخصيص الكثير من الموارد كالآلات الموسيقية وغرف التدريس وباشراف معلمي المعهد.


يفتح المشروع المجال أمام الطلاب للانكشاف على آلات موسيقية متعددة، وامكانية اكتشاف مواهبهم والتعرف على قدراتهم الموسيقية الابداعية، ويمنحهم الفرصة لتطوير هذه الموهبة والتعلم على آلة موسيقية. كما يضع المشروع هدفًا له جمع المواهب من كل مدرسة في اطار فرقة موسيقية مدرسية تكون أهلا لتمثيل المدرسة في المناسبات الجماهيرية المختلفة.

يحرص المشروع على تطوير الخامات الموسيقية لدى الطلاب المشاركين، ودعمهم لاستكمال التعليم في المعهد وتشجيعهم على الوصول الى مرحلة الاحتراف، وذلك كجزء من رؤية المعهد التي تؤمن بضرورة تطوير الثقافة الموسيقية في المجتمع العربي واحداث تغيير جذري في تعلّم الموسيقى ابتداءً من سن مبكرة.

يحظى المشروع بدعم ومصادقة وزارة التربية والتعليم، وبدأ تطبيقه خلال السنة الدراسية الحالية في أربع مدارس : المدرسة الاسقفية شفاعمرو، مدرسة مرشان – شفاعمرو، والمدرسة الابتدائية "ه" شفاعمرو، اضافة الى مدرسة عبلين "ج". ويقوم الطلاب بالتعلّم على آلات نفخ، وآلات وترية الى جانب الآلات الايقاعية بإرشاد ومرافقة 10 معلمين محترفين يعملون مع ما يقارب 150 طالبا في المدارس الاربع.

 

مشاركة