مهرجان

اختتام فعاليات مهرجان بيت الموسيقى "أنامل شرقيّة"


تصوير: جوني الياس


اختتم معهد بيت الموسيقى مهرجانه "أنامل شرقية" والذي شمل عددًا من العروض والورشات الفنية والمحاضرات قدمت على مدار شهر كامل. وقد تنوّعت الأمسيات ما بين الموسيقى العربية والشرقية، اللاتينية والغربية الكلاسيكية.
وتميّز المهرجان بحلول عدد من الضيوف من البلاد والخارج، أحيى كل منهم أمسية حافلة بالفن والإبداع. فافتتح المهرجان باستضافة عازف البيانو الايطالي الفلسطيني الأصل مراد ليوس الذي قدم عرض موسيقى كلاسيكية ورومانتيكية لكلمنتي، باخ ورحمانينوف. أما الأمسية الثانية فكانت للموسيقي الفلسطيني المقيم في فرنسا يوسف عبادو والذي تخلل عرضه مجموعة من الاغاني اللاتينية واغاني من تأليفه تحمل طابع فكاهي ناقد. كما قدّم عبادو ورشة لطلاب المعهد حول أنماط الموسيقى اللاتينية.

 

 

الأمسية الثالثة استضافت الفنان النصراوي عازف البيانو بشارة هاروني وزوجته عازفة الكمان عدي هاروني اللذان قدما عرض "موسيقى حية وأفلام صامتة" حيث قاما بعزف الموسيقى الكلاسيكية من اعدادهما بمرافقة عرض فيلم "السيرك" لتشارلي تشابلن، حيث تتم ملاءمة الموسيقى للفيلم وتقدم كأنها موسيقى الخلفية.
الأمسية الثالثة استضافت الثنائي نوجا وديفيد في ورشة خاصة بفنون الصوتيات ، وقد قام الثنائي بتدريب مجموعة من طلاب المعهد على كيفية اصدار اصوات بشرية يمكنها ان تتجانس لتتحوّل الى موسيقى، ومن ثم مرافقة هذه الموسيقى بالغناء. وقد قدم الثنائي مع مجموعة المتدربين في نهاية الورشة عرضًا صغيرًا لاحدى الاغنيات التي تم اعدادها خلال الورشة وشملت على فن الـ BEAT BOX والغناء الغربي.


فرقة بيت الموسيقى الشابة التمثيلية بقيادة الفنان رمسيس قسيس قدّمت عروضًا في مناسبات واحتفالات جماهيرية عديدة، وقامت ولاول مرة ضمن الامسية لرابعة للمهرجان بالعزف الى جانب الفنانة ورود جبران، وقد قدمت الفرقة خلال العرض ثلاث معزوفات، ورافقت الفنانة جبران في ثلاثة اغاني إحداها أغنية "عايشين" كلمات والحان رمسيس قسيس. وقد افتتحت هذه الامسية فرقة بيت الموسيقى للغناء الغربي بقيادة المعلمة ليليا بزوغلي، وقدمت أغنيتين غربيتين وأغنية "عند حماها" للأخوين رحباني.

 

 

الامسية الخامسة تمحورت حول عالم صناعة الآلات الموسيقية الوترية حيث قدّم صانع العود والكمان الفنان بطرس بشارة محاضرة حول تاريخ وسيرورة تطور العود والكمان وكيفية صناعتهما وترميمها، وقد تطرّق بشارة في محاضرته الى انواع الاخشاب التي تصنع منها الالات الوترية وتأثيرها على صوت الالة وجودتها، كما عرض نماذج لآلات من صنعه.
أما ختام المهرجان فكان مع عازف العود التركي محمت بيتميز الذي حل ضيفًا على بيت الموسيقى لأول مرّة، وقد قدّم بيتميز ورشة موسيقية عن المقامات التركية وأنماط العزف التركية لطلاب المعهد. أما في عرضه الفني فقد استضاف بيتميز عازف القانون التركي سيركان خليلي وقدما معًا مجموعة من المقطوعات التركية والصوفية العثمانية، كما قدّم كل منهما مقطوعة منفردة: "أزهار الربيع" – عود محمت بيتميز، و"لعبة الأمواج" – قانون سيركان خليلي. وقد اختتمت هذه الامسية بمفاجأة مميزة، حيث شارك الفنان العالمي يوسف حبيش (ايقاع) ومدير معهد بيت الموسيقى الفنان عامر نخلة (بزق) في ثلاثة مقطوعات الى جانب بيتميز وخليلي .


جدير بالذكر ان معهد بيت الموسيقى يقوم بالتحضير لفعاليات نهاية السنة الدراسية والتي ستقام منتصف شهر حزيران الحالي وستشمل مجموعة كونسيرتات لطلاب المعهد في التخصصين الشرقي والغربي وعرض اختتام السنة الدراسية بمشاركة فرق وجوقات المعهد والطلاب الذين تقدموا لامتحانات البجروت في الموسيقى بمستوى 5 وحدات .

 

 

 

 

 

مشاركة