ماذا يقدم بيت الموسيقى؟

الإصدارات


حزمة "خرز مغنى" للأطفال:
رزمة "خرز مغنى" هي عبارة عن رزمة فعاليات لتنمية الحس الابداعي عند الطفل، الرزمة مؤلفة من 12 اغنية ولكل اغنية فعالية خاصة من خلالها يتم تمرين الطفل على تنمية المهارات الحياتية والحسية. تم اختيار الالحان والكلمات بشكل يراعي امكانيات وقدرات الاطفال ليتيح له امكانية الاستفادة من المضامين والتفاعل معها. الرزمة تحتوي على: قرص "سي دي" (12 اغنية), كتاب (يحتوي على كلمات الاغاني ورسومات من وحي الاغاني ومن عالم الاطفال) وكراسة فعاليات (تحتوي على ارشادات مبسطة لفعالية خاصة بكل اغنية لتساعد الاهل على تفعيل الطفل والاستفادة من الرزمة).

كتاب "جوقة زينة" وموقعه الالكتروني
"جوقة زينة"، وهو كتاب موسيقي مع موقع ديجيتال تفاعلي ملائم خصيصاً لأجيال رياض الأطفال والبساتين العرب. هذه التجربة الرائدة في أدب الأطفال محلياً وعالمياً هي بارقة خير وأداة تربوية رائعة بأيدي المربيات والحاضنات والأهل من أجل قضاء أجمل الأوقات مع الأطفال بشكلٍ ممتع وشيّق وهادف.
يوفّر الكتاب فرصةً ذهبية لتنمية الإصغاء لدى الأطفال، وذلك إمّا من خلال الاستماع الى سرد القصة بشكل حيّ من الحاضنة أو المربيّة أو الأهل، وإمّا من زيارة الموقع الإلكتروني للكتاب وسماع القصة مع الموسيقى بشكل تفاعلي شيّق جميل، والاستمتاع من الأصوات والأشكال والمُحفّزات الصوتية والفنية المُتاحة هناك.
هذه تجربة متميّزة غير مسبوقة، ولا حتى في العالم العربي، حيث قام فريق متخصصين من بيت الموسيقى ببلورة الفكرة والكتابة والتأليف والتلحين والرسم والعزف لتخرج كلّها بمنتوج يحترم أطفالنا وثقافتنا الجميلة.
كما أشاد بعض الأخصائيين بمجال التربية في الطفولة المبكرة بجودة الكتاب، وأكّدوا على خصوصية استخدامه في تدريب الأطفال على تقطيع الكلمات إلى وحداتٍ صوتيّة، وعلى تطوير وإغناء ثروتهم اللغوية، كما أشادوا بإمكانيات تطوير مهارات الإصغاء وتمييز الأصوات، وتطوير الحركة والقدرة على التعبير والوصف وغيره من المهارات الأساسية للقراءة والتعبير والتطوّر الذهني والحركي للطفل.
تجدر الإشارة الى أن "جوقة زينة" من إصدار بيت الموسيقى، ونشره هو ثمرة تعاون بين بيت الموسيقى و – "كتب قديتا"، تأليف الكاتب علاء حليحل، ورسومات عامر شوملي. أما الموسيقى والتوزيع فهي للفنان بشارة الخلّ، والغناء للفنانة روزان خوري.
لقد حظي الكتاب بتقدير هيئات فنيّة ورسمية عديدة، وقامت مكتبة الفانوس في سنة 2019-2020‏ بتوزيعه على صفوف البساتين في كلّ أنحاء البلاد. هذا ويمكن اقتناء الكتاب من "بيت الموسيقى " في شفاعمرو أو من احدى نقاط البيع المنتشرة في المكتبات الرائدة والمهتمّة بأدب الأطفال من الجنوب وحتى الشمال.

مجموعة ألبومات CDs:

  1. كزدرة – ينقل ألبوم "كزدرة" حكايا الناس من خلال موسيقى معاصرة أصلية الإنتاج، وليدة المكان فلسطين وتنوّعه، مما يجعل مركّباته أشبه بموسيقى الجاز أو "فيوجن شرقي".
  2. قرنفل - موسيقى "الفادو-فلسطين" – عمل موسيقي يدمج موسيقى الفادو البرتغالية مع الموسيقى الفلسطينية والعربية. يحمل معاني الحنين والفرح والثورة والحب وشجا الأشياء والنفوس.
  3. جام JAM
  4. هوى دافي (ميني ديسك)
  5. يالالان

موقع "موسيقانا" لتعليم المقامات والتقاسيم العربية – الدخول مجاناً.
"موقع موسيقانا" هو نتاج تعاون بين معهد بيت الموسيقى شفاعمرو ومعهد ادوارد سعيد الوطني للموسيقى. يحتوي الموقع على مواد نصّية سمعية ومرئية قيّمة لتعليم التقاسيم والمقامات والايقاع الشرقي، والتي تم اعدادها لخدمة مدرسّي وطلاب الموسيقى بهدف سد النقص الكبير في هذا المجال. لقد تم تطوير هذه المواد وتسجيلها من قبل أعلام في الموسيقى العربية وهم الأساتذة: احمد الخطيب، شربل روحانا، خالد محمد علي ويوسف حبيش، كما وأشرف على المشروع مدير معهد بيت الموسيقى الاستاذ عامر نخلة ومدير معهد ادوارد سعيد الوطني للموسيقى الاستاذ سهيل خوري.
تعمل المؤسستان من خلال التعاون بينهما على تقديم اسلوب خاص في تعليم الموسيقى العربية، وذلك من ايمانهم ان الاساليب الغربية في تعليم الموسيقى لا تتلاءم مع الروح الخاصة لموسيقانا العربية، مما أدّى الى تشتيت الموروث الحضاري العربي الموسيقي.
"موقع موسيقانا" متوفر مجانا وبدون اشتراط تسجيل العضوية. كما أنه متاح لكافة مدرّسي وطلبة الموسيقى العربية المهتمين بالتعمق في الخلفية الاكاديمية للموسيقى العربية. تجدر الإشارة الى أنه صًنِّف من قبل موقع "رصيف 22" وموقع "googleha على أنه من اهم المواقع لتعليم الموسيقى بالعالم العربي اونلاين.

كتاب "أبواب ومفاتيح الإيقاع الشرقي"
كتاب تعليم العزف على آلة الطبلة بشكل منهجي وعلميّ، يُوثق الموروث الايقاعي الشرقي، ويكشف المضامين الايقاعية الموجودة في الذاكرة الجماعية أو الحاضرة بفعل التحليل والاستنباط الحديث.
مؤلف الكتاب هو العازف العالمي يوسف حبيش ابن مدينة شفاعمرو، والذي يُدرّس الإيقاع في عدد من الجامعات والمعاهد العالمية للموسيقى.

 

مشاركة